التخطي إلى المحتوى

معلومات وحقائق عن حيوان  الكوالا

اصل الكوالا

اكتشف حيوان الكوالا لأول مرة على يد الضابط البحري في ولاية نيو ساوت ويلز عام 1802 ثم في عام  1808 نسب الكوالا الى عائلة الومبت حيث اصبح من نفس الكتيبة الجرابيات ذات الجرابين

فمنذ حوالي خمسون  تم اكتشاف وجود الكوالا في ولاية فيكتوريا و أيضا في جنوب شرق ولاية كوينزلاند .

اما الأسطورة فتقول انه كان هنالك طفل صغير اسمه كوب بور صبي يتيم تمت تربيته من طرف اقاربه و لكن للأسف كانت معاملتهم له سيئة فقد كانوا يسيئون له طوال الوقت و ذلك لم ينل اعجابه بالطبع اطلاقا لهذا تم تلقين الصبي كيفية العيش و البقاء على قيد الحياة في الغابة و طريقة الحصول على غذائه من الطبيعة فكوب بور لم يعاني ابدا في حصوله على الطعام على قدر ما عانى لايجاد الماء الآراء عطشه فقد كان كوب بور عطشا طال الوقت

و يقال انه في يوم من الأيام عندما ذهب اهل القرية الى الصيد غفلوا عن تغطية دلاء الماء راهم الطفل فشرب كل الماء تاركا القبيلة بدون ماء و صعد سريعا فوق شجرة الاوكالبتوس  و بدا في غناء اغنية فما لبتث الشجرة في النمو سريعا و بحلول المساء عاد اهل القبيلة و ووجدوا دلاء المياه فارغة و كوب بور فوق الشجرة مختبئا في أطول شجرة في الغابة لم يتمكنوا من الوصول اليه في البداية نظرا لان اغصان الشجرة كانت ضخمة و عالية جدا و لكن ما مرت الى دقائق حتى تسلق بعض من اهل القبيلة الشجرة و لقنوه ضربا اعلى الشجرة و القوا الى الأسفل

[quads id=11]

ارتطم بالأرض و تحطكت جمجمة اليتيم كوب بور و نزف حتى الموت و لكن عندما دنا السكان منه راوا ان الصبي بدا يتحول تجريجيا قطعة قطعة الى حيوان الكوالا و ما هي الا لحظات حتى اكتمل تحوله و عاد للحياة على شكل كوالا و هرع مسرعا الى فوق شجرة الاوكالبتوس

و تقول الأسطورة على لسان احد الدعاة من الكوالا انه اذا قتل فرد من افراد عائلة الكوالا من اجل تناول الطعام فان روحه تخرج من جثة حيوان ميت و تعاقب المذنب بوحشية و انه سيكوون هنالك جفاف لن يقدر عليه بشر و لا حيوان فوق الكرة الأرضية لا حيوان الكوالا هو الذي سيبقى حيث ان الرطوبة الموجودة على أوراق الكالبتوس كافية جدا له و من معتقدات السكان الأصليين لتلك القبيلة ان الكوالا لم تشرب الماء منذ ذلك الوقت

مظهر الكوالا و مميزاته

معلومات وحقائق عن حيوان  الكوالا

حبوان الكوالا صغير الحجم و يبلغ الذر البالغ منه خمسة عشر كيلوغراما في الجزء الجنوبي من القارة و وزن الانثى من الشمال اقل بمقدار عشرة كيلوغرامات ام طوله فيتراوح بين ثمانين الى خمس و ثمانين سم

يعتبر حيوان الكوالا حيوانا اسثنتنائيا و مضحكا بعض الشيء نظرا لوجههه الغريب او ربما بسبب انفه المفلطح و المسطح الذي لا يحتوي على أي مقدار من الصوف او راسه الكبير و المستدير و اذانه الفروية المثيرة و الغريب في الامر ان الكوالا الموجودة في شمال البلاد اصغر بكثير من تلك التي توجد في الجنوب و يتوفر الكوالا على اطراف طويلة و قوية و ارجل امامية فيها مخالب طويلة على شكل خطاف يستعملها على شكل خطاف يستعملها على شكل خطاف يستعملها ليثبت فوق جدوع الشجر لديه اسنان مصممة خصيصا لمضغ العشب حيث انها قادرة على قطع الأوراق بسرعة بكل سهولة

العقل و الذكاء السريع

يقال ان الكوالا الحدثة غبية نظرا لانهم اصغر حجما بكثير مقارنة اسلافهم و يرجه ذلك الى ان الكوالا تتغذى على أوراق الكافور و البراعم  و التي تحتوي على مستوى منخفض من الطاقة فمستوى دماغ الكوالا الحديثة هو  المئة من وزنهم الإجمالي و أربعين من المئة من تجويف الجمجمة المليئة بالسوائل الدماغية مما يؤثر على نسبة ذكاء جيوان الكوالا سلبا و من اخطار نقص الذكاء الذي يواجه حيوانات الكوالا هو انهم لم يعودوا يعتبرون الأشجار شيئا ضروريا و لا يخافون من النار فهم فقط يرتجفون و يتشبتون فجدوع الأشجار عند وقوع الحرائق في الغابة

النظام الغذائي لجيوان الكوالا

نبات الاوكاليبتوس لا يحتوي على ما يكفي من البروتين و على غرار ذلك يتكون من مواد ضارة و عناصر سامة لدرجة ان جرعتها تكون مميتة و اغلب الحيوانات لا تستيع البقاء على قيد الحياة في مثل هذا النظام الغذائي فكيف يستطيع حيوان الكوالا ذلك و كيف لا يتسمم يكمن سر اللغز في ان حيوان الكوالا يختار بعناية أنواع محددة و معينة من الاوكاليبتوس للغذاء و ما يساعده في ذلك هو حاسة الشم المتطورة التي يمتلكها لهذا السبب بالضبط من الصعب الاحتفاظ بالكوالا في المنزل كحيوان اليف رغم نه حيوان مسالم ففي حالة التربية الاليفة نظرا لان المالكين لا يمتلكون المهارات التي يتميز بها حيوان الكوالا و نظرا لانه يوجد ثمانمئة نوع من نبات الاوكاليبتوس فغالبا ما يتم تسميم الكوالا التي تضطر لاكل أي شيء بسبب الجوع و لمحاربة الموت ففي اليوم يجتاج حيوان الكوالا الى ما يقارب الكيلوغرتم من الكافور فمن خلالها يحصل على الرطوبة المطلوبة .

التكاثر و التزاوج عند حيوان الكوالا

معلومات وحقائق عن حيوان  الكوالا

تبدا دورة التكاثر غالبا في سن الثالثة حيث انه ينضج بشكل كامل و يصبح مستعدا لعملية التزاوج و لكن غالبا ما تحدث اول عملية تزاوج في عمر الرابعة و المعروف انه لا توجد صلات و ثيقة او تقارب بين حيوانات الكوالا في غالب الوقت لذلك عندما يحين الوقت الصحيح للتزاوج الذي يكون مرة واحدة في السنة فيقوم ذكور الكوالا بإصدار صرخات استدعاء لا فقط لجذب الاناث بل و كذلك لابعاد و تخويف المتقدمين الاخرين فعندما تتم عملية الجماع بشكل جيد و ناجح فيحدثث الحمل فتكون مرحلة الحمل فقط لمدة 35يوما و بعد الولادة يكون وزن الشبل نصف جرام و طوله غالبا اقل من3 سم و بعد ذلك يصعدون بأنفسهم الى جيب جلد الام لكي يواصلوا نموهم بالتغذي على حليب الثدييات كما يليق الى حدود عمر ستة اشهر تغير الاشبال غدائها الى نظام الاوكالبتوس الغذائي ففي بادىء الامر تمضغ الام الوراق و تبللها بلعابها و تدريجيا يتطور النظام الهضمي عند الأطفال بعد ذلك يتم ترك الحقيبة و غالبا ما يحدث هذا في سن السبعة اشهر لبعض الوقت يظل الشبل متتبعا و قريبا من امه مرافقا لها و لكن ما ان يحل و يكمل الاسنة حتى يصبح مستقلا عمليا عن امه و في حالة التغذية السليمة يصل عمر الكوالا الى 18سنة و لكن نادرا ما يحدث هذا

الاتصالات

تعتبر حيوانات الكوالا الأكثر دفاعا و غير ضارة حيث انهم لا يهاجمون و لا يعرفون بالاطلاق كيفية حماية انفسهم من الخطر فاذا أصيبوا فانهم يهربون و اذا احسوا بالالم بكوا كالطفل الصغير بصوت عال و مرتجف و مزعج و يرمز بكاءه الى وجود الخطر فحيوان الكالا في حالته العادية صامتون و هادئون بشكل مذهل نظرا لانهم يعيشون مفترقين و بعيدين عن بعضهم البعض و للتواصل بينهم يستعملون مختلف الأصوات

فيديو للمزيد من المعلومات عن حيوان الكوالا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *